السبت، 12 نوفمبر، 2016

آخر تصريح لوزيرة التربية بخصوص مسابقة الأساتذة 2017



آخر تصريح لوزيرة التربية بخصوص مسابقة الأساتذة 2017


  • توظيف 63.922 مترشح في مسابقة الاساتذة 2016
  • استمرار التوظيف عن طريق الارضية الرقمية في المناصب المحررة خلال 2017
  • اجراء مسابقة للاساتذة في اواخر سنة 2017
  • عدد مناصب مسابقة الاساتذة 2017 هو 4600 منصب
  • عدد مناصب الاداريين لسنة 2017 هو 1400 منصب


أبرزت الوزيرة ان في اطار العصرنة وترشيد نفقات القطاع، تم اتخاذ جملة من الإجراءات لا سيما في اطار التوظيف ، مشيرة إلى توظيف 922. 63 استاذ ،كانوا مسجلين ضمن  قوائم الناجحين في مسابقة التوظيف و المقدر ب148.000 مترشح.
و أشارت أن  ترتيبهم تم حسب الاستحقاق في المناصب المحررة و ذلك " دون تكلفة اضافية".
وبخصوص الطلبات الكبيرة للإحالة على التقاعد النسبي و دون شرط السن خلال سنة 2016 ، وكيفية تعويض هؤلاء الأساتذة ،ذكرت  السيدة بن غبريت  بالرخصة التي تحصل عليها القطاع من المديرية العامة للوظيف العمومي، و التي تسمح باستغلال الأرضية الرقمية في التوظيف.
و قالت الوزيرة أن عمليات التوظيف خلال سنة 2017 في المناصب المحررة ستخضع ايضا لهذه الأرضية الرقمية التي شرع العمل بها منذ السنة الجارية، و ذلك في اطار تعويض المناصب المحررة.
و من جهة أخرى ، جددت الوزيرة أنه سيتم تنظيم مسابقة توظيف في أواخر سنة 2017 لسد العجز الحاصل في اساتذة مادتي الرياضيات  والفيزياء، من خلال تخصيص  مناصب مالية جديدة .
وينص مشروع قانون المالية لسنة 2017 ، على استفادة قطاع التربية  من 6000 منصب مالي منه ( 4600 منصب بيداغوجي و 1400 منصب للتأطير الإداري).
من جانبهم ، طرح النواب عدة انشغالات تتعلق بتحسين ظروف تمدرس التلاميذ كالتدفئة والتغذية المدرسية و أخرى تتعلق بطلبات عمال القطاع كمسألة التقاعد وتكرر الحركات الإحتجاجية التي يشهدها القطاع إلى جانب انشغالهم بانتشار ظاهرة الدروس الخصوصية ومسألة تخفيض الإعانات المخصصة للمؤسسات التربوية في اطار مشروع ميزانية 2017.

0 التعليقات:

إرسال تعليق